الرئيسية / أخبار طب و صحه / 8 معلومات خاطئة وخطيرة حول الوقاية من فيروس كورونا

8 معلومات خاطئة وخطيرة حول الوقاية من فيروس كورونا

 

يستمر فيروس كورونا القاتل بالانتشار في جميع أنحاء العالم، وأدى اندلاع Covid-19 إلى ظهور عدد من المعلومات”الخطيرة” حول الوقاية منه.

وفي الواقع، هناك الكثير من المعلومات الخاطئة حول الفيروس، ويحذر خبراء الصحة في جميع أنحاء العالم من انتشار نظريات التضليل والتآمر والتي قد تساعد في نشر المزيد من الحالات.

وتعمل منصات وسائل التواصل الاجتماعي خطوات هامة لرفع مستوى المعلومات الصحيحة والموثوقة وإزالة المحتوى المشكوك في صحته، على الرغم من أنها تعد معركة شاقة.

وفي إطار رفع مستوى الوعي بفيروس كورونا وما  يتم فيه من ترويج حول بما يتعلق بوسائل الوقاية منه، نشر موقع “ذي صن” البريطاني تقريرا حول “المعلومات” الخطيرة الأكثر انتشارا بشأن وسائل الوقاية من فيروس كورونا، منها:

1- فيتامين (سي) يمكنه حمايتنا من الفيروس:

الكثير من الناس من يعتقد  أن تناول جرعات من فيتامين (سي) يمنع نزلة البرد، لكنه لا توجد أي معلومة او دليل قوي حاليا، على أن فيتامين (سي) سيساعد في مكافحة فيروس كورونا القاتل. وفي الوقت نفسه، يجري عدد من العلماء الصينيين حاليا اختبارات على بعض المصابين بفيروس كورونا، لاكتشاف آثار فيتامين (سي) على Covid-19، ولم يقع نشر النتائج حتى الآن.

2-الاكثار من السوائل كل 15 دقيقة يحمي من كورونا:

ادعى البعض أنه يجب إبقاء أفواهنا رطبة وألا نتركها تجف أبدا، واقترحوا بالتالي أخذ رشفات من الماء كل 15 دقيقة للمساعدة في تدفق الفيروس إلى داخل الجسم حيث سيتسبب حامض المعدة في قتله.

لكن في الحقيقة، بينما تمنع مياه الشرب الجفاف، فإنها لن تمنع أي شخص من الإصابة بفيروس كورونا الجديد، ولا يوجد مؤشر واضح على أن شرب السوائل يمكن أن يحمي من حدوث مضاعفات.

3- حلق شعر الوجه يمنع الإصابة بالفيروس:

أوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، الرجال، بحلق اللحية للحماية من فيروس كورنا، لكن هذا الإجراء في الأصل، يعود إلى عام 2017، قبل اندلاع فيروس Covid-19، وكان مخصصا للمهنيين الصحيين الذين يرتدون أجهزة التنفس، بهدف حمايتهم.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض منذ ذلك الحين إنه لا ينصح بالاستخدام الروتيني لأجهزة التنفس أو أقنعة الوجه خارج مكان العمل.

يأتي هذا الإجراء الآن، تبعا لما ذكرته هيئة الصحة والسلامة التنفيذية في بريطانيا، بأن اللحية “تجعل من المستحيل وضع القناع الطبي بشكل جيد على الوجه”.

وهذا ما أدى إلى انتشار شائعات مفادها أن حلق شعر الوجه سوف يساعد على الحماية من فيروس Covid-19، لكن لن يؤدي إلى ذلك.

4- مجففات اليد تقتل فيروس كورونا:

ظهرت شائعات مفادها أن استخدام الهواء الساخن من مجفف اليد لمدة 30 ثانية يمكن أن يقتل الفيروس، لكن منظمة الصحة العالمية تقول إن هذا غير صحيح ولن يقتل السلالة الجديدة من الفيروس.

وقالت المنظمة: “لوقاية نفسك من فيروس كورونا الخطير، يجب عليك تنظيف يديك بشكل متكرر بفركهما بمعقمات تعتمد الكحول أو غسلهما بالماء والصابون، وبمجرد تنظيف يديك، يجب عليك تجفيفهما جيدا باستخدام المناشف الورقية أو مجفف الهواء الدافئ.”

5- غسل الفم يقتل الفيروس:

غسول الفم لا يمكن أن يقيك من الإصابة بفيروس كورونا الجديد. وتقول منظمة الصحة العالمية: “لا يوجد اي معلومة على أن استخدام غسول الفم سوف يحميك من الإصابة بفيروس كورونا الجديد”.

“ويمكن لبعض العلامات التجارية أو غسول الفم القضاء على بعض الميكروبات لبضع دقائق في اللعاب، ومع ذلك، هذا لا يعني أنها تحميك من الإصابة بـCovid-19”

6- تناول الثوم يمنع العدوى:

يمكن أن يساعد تناول الثوم في علاج نزلات البرد، لكنه ليس سبب في منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد، وتقول منظمة الصحة العالمية: “الثوم غذاء صحي قد يحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، ومع ذلك، لا يوجد أي دليل على أن تناوله يحمي الأشخاص من فيروس كورونا اخطير”.

7- رش الكحول على جميع أنحاء الجسم يمنع الإصابة:

انتقدت منظمة الصحة العالمية الأشخاص الذين يزعمون أن رش الكحول أو الكلور في جميع أنحاء الجسم سيقتل الفيروسات التي دخلت الجسم بالفعل.

وبدلا من ذلك، تقول المنظمة: “إن رش مثل هذه الكحول او الكلور يمكن أن يضر بالملابس أو الأغشية المخاطية (مثل العينين والفم) .. كن على علم بأن كلا من الكحول والكلور يمكن أن يكون مفيدا لتطهير الأسطح، ولكن في إطار التوصيات المناسبة.”

8- الرسائل والبضائع القادمة من الصين غير آمنة:

خلافا للافتراضات الشائعة، فإنه من الآمن تلقي الطرود من الصين. وتقول منظمة الصحة العالمية: “الأشخاص الذين يتلقون بضاعة من الصين ليسوا عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا الجديد”.

وأوضحت المنظمة أنه من خلال التحاليل السابقة “نعلم أن الفيروسات التاجية لا تدوم طويلا على الأشياء، مثل الرسائل أو الطرود.”

المصدر: ذي صن

شاهد أيضاً

بريطانيا تشهد انطلاق مشروع طموح لتصميم أجهزة يمكن ارتداؤها لرصد العلامات الأولى للإصابة بمرض الزهايمر.

نسعى لتصميم أجهزة يمكن ارتداؤها لرصد المرض مبكرآ انطلق في بريطانيا مشروع طموح لتصميم جهاز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *